رئاسة الانتقالي تحذر من استمرار الاستهداف الحوثي لسفن نقل الإغاثة الإنسانية القادمة إلى موانئ الجنوب

وكالة أنباء حضرموت

حذّرت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي من استمرار استهداف مليشيات الحوثي الإرهابية لسفن نقل الإغاثة القادمة إلى موانئ الجنوب.

وعبّرت هيئة الرئاسة، في اجتماعها الدوري الذي عقدته اليوم الخميس، برئاسة الأمين العام للأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الأستاذ فضل محمد الجعدي، عن إدانتها للاستهداف الإرهابي الذي تعرضت له الباخرة "سي شامبيون" بطيران مسير تابع للمليشيا الحوثية الإرهابية أمس الأول وهي في طريقها إلى ميناء عدن وعلى متنها آلاف الأطنان من المساعدات الإنسانية.

وأكدت الهيئة أن الهجمات الإرهابية التي تشنها مليشيا الحوثي على سفن نقل الإغاثة الإنسانية ونقل البضائع القادمة الى موانئ عدن سيترتب عليها عواقب كارثية ستفاقم من تداعيات الأزمة الإنسانية التي يعيشها شعبنا، مطالبة المجتمعين الإقليمي والدولي بتحرك جاد لكبح جماح هذه المليشيا الإرهابية وغطرستها.

في سياق منفصل، وقفت هيئة الرئاسة، أمام الجهود المبذولة لتعزيز حضور منظمات المجتمع المدني في محافظات الجنوب، ومساندة جهودها للقيام بدورها في المجالين الإنساني والإغاثي.

وبهذا الصدد شددت هيئة الرئاسة على ضرورة تمكين منظمات المجتمع المدني في محافظات الجنوب، وتعزيز مشاركتها في صناعة السلام، وإشراكها في تنفيذ التدخلات الإنسانية التي تمولها وكالات الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية غير الحكومية، لما أثبتته من قدرة وكفاءة في إيصال المساعدات الإنسانية إلى مستحقيها في عموم محافظات ومناطق الجنوب.

وتطرقت هيئة الرئاسة في ختام اجتماعها إلى جُملة من القضايا الأمنية على الساحة الوطنية، وعددا من المواضيع التنظيمية المرتبطة بعمل هيئات المجلس المختلفة واتخذت الإجراءات اللازمة بشأنها.