سهام الشرق

القوات الجنوبية تسيطر على أكبر معسكرات القاعدة في جزيرة العرب

عومران كان الضربة الموجعة للتنظيم الارهابي فقد على إثرها التنظيم أكثر من 90% من قوته وحضوره وتحصيناته وبدأت عملية ملاحقته لاستئصاله من المحافظة.

القوات المسلحة الجنوبية

حفظ الصورة

حققت القوات الجنوبية انجازات كبيرة في حملتها لتطهير محافظة أبين من العناصر الارهابية التي وجدت ضالتها في المحافظة منذُ سيطرة قوات موالية للاخوان عليها في اغسطس من العام 2019م.

 

القوات الجنوبية وخلال عشرين يوما تمكنت من السيطرة على أكبر معسكرات تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بعد ان استعصت على الحملات السابقة طوال العشر السنوات الماضية.

 

معارك عنيفة وتضحيات كبيرة للقوات الجنوبية تمكنت من خلالها من تحرير أكبر معقل للتنظيم يقع على مقربة من الساحل وتتلقى الجماعات الارهابية الدعم الدولي عن طريق البحر وهو معسكر وادي موجان الواقع في مديرية أحور الساحلية.

 

المعسكر الذي يقع وسط جبال شديدة الوعورة تهاوى وسقط على وقع ضربات القوات المسلحة الجنوبية التي تمكنت من تطهيره بالكامل وضبط أدوات الشر التي تستخدمها العصابات الارهابية لاستهداف شعب الجنوب.

 

القوات الجنوبية وبعد تحرير معسكر موجان الاستراتيجي تقدمت وبسطت سيطرتها على المناطق الوسطى والوصول الى مشارف وادي عومران المعسكر الاول للتنظيم في جزيرة العرب.

 

بدأت العمليات العسكرية الجنوبية لتطهير وادي عومران وقدمت القوات خيرة رجالها وبعد معارك عنيفة أعلنت القوات تطهير اصعب مناطق تحصن فيها الارهاب لسنوات طويلة.

 

عومران كان الضربة الموجعة للتنظيم الارهابي فقد على إثرها التنظيم أكثر من 90% من قوته وحضوره وتحصيناته وبدأت عملية ملاحقته لاستئصاله من المحافظة.

 

اليومين الماضيين شهدت تحولاً كبيراً في المشهد فقد تدخلت القبائل في المناطق الواقعة خلف وادي عومران وهي المناطق التي هربت اليها عناصر القاعدة وأمهلت الارهابيين ساعات لمغادرة أراضيها.

 

وامهلت قبائل آل الربيزي وآل غسيل القاعدة 48 ساعة لمغادرة مناطقهم النائية التي فروا إليها خلال اليومين الماضيين من وادي عومران بمودية.

 

وكان مسلحو القاعدة قد لاذوا بالفرار إلى منطقة الحنكة القريبة من المعجلة خوفا من القوات المسلحة الجنوبية التي سيطرت على معسكرهم في وادي عومران قبل عدة أيام.

 

وأبلغتهم القبيلتين الرافضة لوجودهم في أراضيها، انها تريد مغادرة الإرهابيين في غضون 48 ساعة بعد تشديد الخناق عليهم من قبل القوات الجنوبية التي تخوض معارك مع الجماعات المتطرفة منذ إعلان عملية سهام الشرق مطلع الشهر الجاري.