كتاب جديد لكمال شاتيلا

الديموقراطية الاستعمارية .. انهيار الإمبراطورية الأميركية

وكالة أنباء حضرموت

صدر كتاب جديد لرئيس المؤتمر الشعبي اللبناني كمال شاتيلا بعنوان : «الديموقراطية الاستعمارية .. انهيار الإمبراطورية الأميركية » من 16 فصلا تحمل التصنيف الاستراتيجي الدولي وتلقي الضوء على طبيعة التحولات العالمية منذ بداية الألفية الثانية حتى المرحلة الراهنة .

كمال شاتيلا أهدى كتابه إلى « أحرار العرب من محيط الأمة إلى خليجها والى الشباب العربي المتوقد بالأمل والمتحصن بالمناعة العربية الحضارية في مواجهة كل التحديات والى شهداء العرب الأحرار».   يتميز الكتاب بكم كبير من الوثائق والشهادات والإحصاءات التي أفرد لها شاتيلا مساحة واسعة إلى جانب التحليل العلمي الذي يرصد المتغيرات الدولية ويضيء عليها وصولا إلى تحديد المصلحة العربية منها لتحصين الأمن القومي وترسيخ التكامل على قواعد الإيمان والوطنية والعروبة الحضارية ببعدها الديموقراطي والإنساني المتقدم .

يركز كمال شاتيلا في مقدمة كتابه على استحالة ان يكون القرن الواحد والعشرين قرنا أميركيا رغم الميديا الأميركية « التي حاولت اكتساح العقول والنفوس وإحباط المعنويات .. فهذه الحالة قد تتقدم وتحرز بعض ما تريد ثم تتراجع أمام توازن قاري جديد وتحت ضغط مقاومة الشعوب وأمام توازن قومي على مستوى العالم ونهوض آسيوي يتفوق على ( المارد ) الأميركي بالتدريج » ، ليستعرض بعدها الآثار والتفاعلات الكبيرة على العالم بعد تراجع الإمبراطورية الأميركية . وفي مقدمة ثانية استكمالية للأولى يعرض كمال شاتيلا للحالة الراهنة بعد الصراع الأطلسي الروسي مؤكدا أفول شمس « المدنية الغربية» على كل الأصعدة منذ ما قبل حرب اوكرانيا .

كتاب « الديموقراطية الاستعمارية .. انهيار الإمبراطورية الأميركية » حملت فصوله العناوين التالية : لماذا هذا الكتاب عن عوامل انهيار الإمبراطورية الأميركية ؟ - الحالة الراهنة بعد الصراع الأطلسي الروسي - القرن 21 لن يكون أميركيا - تاريخ أميركا الاستعماري غير قابل للتكرار والاستمرار - التصدع الاستراتيجي الأميركي - مواجهة بين الاخ كمال شاتيلا والمسؤول في الخارجية الاميركية مايكل بيليته» - الديموقراطية الأميركية والمعارضات الواسعة - ... ومواجهة مع فرنانديز مستشار الخارجية الاميركية - الأزمة الاقتصادية الاميركية بنيوية لا مرحلية - عنصرية أميركا مضادة للحضارة الانسانية والعرب لم يبادروها العداء - شمس الحضارة تسطع اليوم من الشرق - ماذا يريد الأميركيون من العرب .. ما بين الاستعمار والاستبداد - بين الديموقراطية الانسانية والديموقراطية الاستعمارية - مثقفو « المارينز» والتقدم العربي بالمنظور الأميركي - حاجاتنا الملحة للإصلاح الشامل يقابلها تخريب أميركي كامل - المشروع النهضوي العربي في مواجهة الديموقراطية الاستعمارية .

واضيف إلى الكتاب ملحق كامل يتضمن سلسلة وثائق وشهادات أميركية وصينية وروسية واوروبية وعربية .

كتاب «الديموقراطية الاستعمارية .. انهيار الإمبراطورية الأميركية » صدر بغلافه المعبّر عن مضمونه في وقت واحد في القاهرة عن دار « لوتس » للطباعة والنشر والتوزيع وفي بيروت لتكون له مشاركة بارزة في فعاليات معرض بيروت الدولي للكتاب في الثالث من الشهر المقبل.