الأمم المتحدة تؤكد أن أكثر من 4 ملايين طفل يمني غير ملتحقين بالتعليم

وكالة أنباء حضرموت

أكدت الأمم المتحدة أن أكثر من 4 ملايين طفل يمني غير ملتحقين بالدراسة جراء الصراعات الحاصلة في البلاد.

وبحسب النظرة العامة على الاحتياجات الإنسانية في اليمن، والتي أصدرها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (UNOCHA)، فإن أكثر من 4.5 مليون طفل يمني في سن الدراسة، أي بين (5 إلى 17 عاماً) غير ملتحقين في التعليم ولا يذهبون إلى المدارس.

وأضاف التقرير أن الأطفال غير الملتحقين بالتعليم يمثلون 39% من إجمالي الأطفال في سن الدراسة، إذ "تظهر سجلات الالتحاق أن 61% فقط من الأطفال في سن الدراسة يزاولون تعليمهم؛ من بينهم 1.3 مليون طفل نازح يضطرون إلى التكيف مع الفصول الدراسية المكتظة والمعلمين المثقلين بالأعباء وغير المجهزين".

وأشار مكتب الـ"أوتشا" في تقريره إلى أن المعاناة في الجانب التعليمي تتضاعف مع وجود 600,426 طفلاً من ذوي الإعاقة يعانون بالفعل من نقص المعلمين المدربين، ومواد التدريس الملائمة، وإمكانية الوصول إلى المدرسة والبنية التحتية للمياه والصرف الصحي والنظافة.

وأوضح التقرير أن أسباب تراجع التحاق الأطفال بالتعليم يعود إلى عوائق عديدة ناجمة عن السنوات الطويلة من الصراع، منها التدهور الاقتصادي الذي جعل الآباء غير قادرين على تحمل تكاليف التعليم لأبنائهم، بالإضافة إلى أن 2,426 مدرسة تعرضت لأضرار جزئية أو كاملة أو لم تعد صالحة للتعليم لأنها تستخدم للمأوى أو لأغراض أخرى غير تعليمية.