قريبا.. إغلاق نصف متاجر "ذي بادي شوب" في بريطانيا

وكالة أنباء حضرموت

أعلنت شركة "ذي بادي شوب" المعروفة بمستحضرات البشرة، والتي قدمت طلباً للإفلاس في المملكة المتحدة، أنها ستغلق حوالي نصف متاجرها البالغ عددها 198 في البلاد، وأنها ستلغي 270 وظيفة تقريبا في مقرها الرئيسي، حسب شركة "إف آر بي" الاستشارية، الثلاثاء.

وأعلنت "إف آر بي" الحارس القضائي لشركة "ذي بادي شوب" في بريطانيا، أن "7 متاجر ستغلق اليوم، وسيليها عمليات إغلاق متاجر أخرى".

وقالت "إف آر بي" في بيان: "بمجرد اكتمال إعادة الهيكلة، سيظل أكثر من نصف متاجر ذي بادي شوب في المملكة المتحدة والبالغ عددها 198 متجراً مفتوحة"، بينما "يُتوقّع أن ينخفض عدد الموظفين في المقر الرئيسي بنحو 40 في المئة".

وتوظف الشركة قرابة 7000 شخص في العالم، من بينهم 2200 داخل مقرها الرئيسي وفي متاجرها بالمملكة المتحدة.

ومع أن عدد الموظفين الذين سيُصرفون من المتاجر لم يُحدد، يفترض أن تؤدي عمليات إغلاق المتاجر إلى صرف أعداد إضافية من الأشخاص.

وفي نهاية عام 2023، باعت "ناتورا كوزميتيكوس" البرازيلية "ذي بادي شوب" إلى "أوريليوس" لقاء نحو ربع مليار يورو، كانت دفعتها الشركة البرازيلية عندما اشترت المجموعة عام 2017 من "لوريال" الفرنسية.

وذكرت "إف آر بي" أن إعادة الهيكلة التي ترمي إلى "تأمين مستقبل" الشركة، تشمل "ذي بادي شوب" في المملكة المتحدة فقط، دون بقية فروعها في العالم.

وأضافت: "بعد سنوات من عدم الربحية، وبعد تقييم شامل لأنشطة ذي بادي شوب في المملكة المتحدة، توصل المسؤولون إلى أن التكوين الحالي لمحفظة المتاجر لم يعد قابلاً للاستمرار".

وأشارت إلى أن عمليات الإغلاق ستكون مصحوبة "بتركيز متجدد على منتجات الماركة وقنوات البيع عبر الإنترنت واستراتيجيات البيع بالجملة، مما سيُرجِع مكانتها في المجال ويعزز عودتها إلى الاستقرار المالي".