الكثيري يعقد لقاء مع الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي بجامعة حضرموت

وكالة أنباء حضرموت

عقد الأستاذ علي عبد الله الكثيري رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، بمدينة المكلا، اليوم الخميس، لقاء مع أعضاء الهيئة التنفيذية بالمجلس الانتقالي الجنوبي بجامعة حضرموت في قاعة مقر المنسقية.

وأكد الكثيري خلال اللقاء الذي حضره رئيس الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي بجامعة حضرموت الدكتور حسن صالح الغلام العمودي، ونائب الرئيس البروفسورة نوال سعيد بانافع وأعضاء الهيئة التنفيذية  ورؤساء الهيئات التنفيذية بالمنسقيات الأكاديمية والموظفين والطلاب على اهتمام المجلس الانتقالي بالنهوض بالعمل بالمنسقيات في حضرموت وأشاد بدورها البارز وطلب بأن تكون تجربتهم يحتذى بها باقي منسقيات المحافظات الجنوبية.

مشيراً إلى أن المجلس يدعم المنسقيات بالجامعة ويشد على جهودهم ويعزز مساعيهم بإصلاح الوضع الراهن، وكما تسعى القيادة لتعزيز نشاطها، بصفتها الكيان الحاضن لجمع من الصفوة في المجتمع من أبناء الجنوب بمختلف توجهاتهم وانتماءاتهم.

واستعرض الكثيري جملة من القضايا وشرح وافٍ عن الأحداث الجارية على الساحة العسكرية والسياسية واهتمام المجلس الانتقالي بجامعة حضرموت وشؤونها بكل تفاصيلها المختلفة مبديا استعداد الجمعية الوطنية والمجلس في تقديم مختلف أوجه الدعم والمساندة للجهود المبذولة بما يمكنها من أداء دورها، في النهوض بالعمل المجتمعي.

وتناول اللقاء مناقشة التحديات التي تواجه الجنوب، والعديد من القضايا التي تهم الأكاديميين ،الموظفين والطلاب الجامعيين، مشددين على ضرورة الاهتمام بمسألة تدريبهم وتأهيلهم، وتعزيز وإزالة القيود التي تعيق عملهم، مؤكدين أن بناء الدولة الجنوبية الحديثة يتطلب صياغة نظام جديد يوفر الحياة الكريمة للأكاديميين ويضمن وتيرة تعليمية تساهم في خدمة المجتمع.