هل يستمر مخطط التدمير الممنهج لمصانع الجنوب..

مصنع الكويت للأوكسجين بالعاصمة عدن.. ما الأسباب الحقيقة من وراء توقفه؟؟

وكالة أنباء حضرموت

مصنع الكويت للأكسجين بالعاصمة عدن الكائن بمديرية المنصورة، مصنع مركزي وإنساني، تقدر تكلفته ب 250 ألف دولار، تم افتتاحه رسميًا في مارس 2023م، واستبشر المرضى خيرا بهذا المصنع الحيوي، واستمر لمدة ثلاثة أشهر يغطي احتياجات المستشفيات والمراكز الصحية بالعاصمة عدن ومحافظات الجنوب، ولكن بعد ثلاثة أشهر من افتتاحه توقف عن العمل، ويقال بسبب عطل في قطع الغيار؟! واستمر هذا التوقف حتى اليوم ؟!

مصنع الكويت للأوكسجين كان يعبي 250 أسطوانة اوكسجين يوميًا، ولكن توقف فما الأسباب الحقيقة وراء توقفه ؟!!
ومن وراء إعاقة تشغيل مصنع حيوي وإنساني يغذي مستشفيات العاصمة عدن والجنوب بأسطوانات الغاز وبسعر التكلفة ولمصلحة من استمرار إغلاقه في وجه المرضى؟؟؟!!

ام أن إيقاف تشغيل المصنع هو مخطط لاستمرار التدمير الممنهج الذي طال مصانع الجنوب وخصخصتها منذ عام 1994م ؟!!! وتحويل المنحة الإنسانية إلى مشروع تجاري.

فهل يعقل مصنع للأوكسجين يعد المصنع الوحيد بالعاصمة عدن ومحافظات الجنوب، ويقدم خدمات إنسانية للمرضى في ظل هذا الغلاء الفاحش، ويسهم في انقاذ حياة الناس يتوقف عن العمل ؟!!!

علماً بأن المصنع كان يعبي أسطوانات غاز الأوكسجين للمرضى الذين لديهم تقارير طبية أو أمراض مزمنة مجانًا. كما أن المستشفيات الحكومية المركزية كمستشفى الجمهورية ومستشفى 22 مايو وغيرها، وكذلك المراكز التوليدية بأمس الحاجة للأوكسجين. فلمصلحة من توقفه عن العمل ؟؟!!
ونتيجة لتوقف مصنع الكويت للأوكسجين رفع التجار أسعار تعبئة أسطوانات الأوكسجين!! مما ضاعف معاناة المرضى.

ومن هذا المنبر الإعلامي نناشد محافظ العاصمة عدن وقيادات المجلس الانتقالي الجنوبي والمنظمات الدولية بالاهتمام بإعادة تشغيل هذا المصنع الحيوي؛ لإنقاذ حياة الناس وتخفيف معاناتهم.