الجيش الإسرائيلي يتعهد بـ”تحقيق شفاف” في مقتل موظفي “وورلد سنترال كيتشن”

وكالة انباء حضرموت

قال الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، إن “هيئة مستقلة واحترافية وتتمتع بالخبرة” ستتولى التحقيق في مقتل 7 من موظفي الإغاثة يعملون لصالح منظمة “وورلد سنترال كيتشن” في غزة، والذين قالت المنظمة غير الحكومية إنهم لقوا حتفهم نتيجة ضربة جوية إسرائيلية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، دانيال هاغاري، إنه سيتم التحقيق في الحادث عبر “آلية تقصي الحقائق والتقييم” التي وصفها في بيان بأنها “هيئة مستقلة واحترافية وتتمتع بالخبرة”، دون تقديم تفاصيل.

وأضاف: “سنفتح تحقيقا للتدقيق في ملابسات هذا الحادث الخطير بشكل أكبر. هذا سيساعدنا على تفادي تكرار ذلك.. ملتزمون بفحص عملياتنا بدقة وشفافية”. 

وأوضح أنه تحدث إلى مؤسس المنظمة، الشيف خوسيه أندريس، وعبّر عن خالص تعازيه. وتابع: “نعبر أيضا عن خالص الحزن للدول الحليفة التي بذلت وما زالت تبذل الكثير لمساعدة المحتاجين”.

وفي وقت سابق، قالت منظمة “وورلد سنترال كيتشن” إن 7 أشخاص يعملون لصالحها، من بينهم مواطنين من أستراليا وبريطانيا وبولندا، لقوا حتفهم في ضربة جوية إسرائيلية على قطاع غزة.

وأضافت المنظمة في بيان، أن العاملين، الذي كان من بينهم أيضا فلسطينيون ومواطن يحمل الجنسيتين الأميركية والكندية، كانوا يستقلون سيارتين مدرعتين تحملان شعارها إلى جانب مركبة أخرى.

وذكرت “وورلد سنترال كيتشن” أنه على الرغم من تنسيق التحركات مع الجيش الإسرائيلي، فقد تعرضت القافلة للقصف في أثناء مغادرتها مستودعها في دير البلح، بعد تفريغ أكثر من 100 طن من المساعدات الغذائية الإنسانية التي جُلبت إلى غزة عن طريق البحر.

أين كانوا وما هي مهمتهم؟.. تفاصيل ما حدث لموظفي “وورلد سنترال كيتشن” القتلى بغزة

أعلنت منظمة “وورلد سنترال كيتشن”، الثلاثاء، مقتل 7 من موظفيها إثر “غارة إسرائيلية” في قطاع غزة، وقررت تعليق عملياتها في المنطقة بشكل مؤقت.

وقالت الرئيسة التنفيذية للمنظمة، إيرين جور: “هذا ليس هجوما على وورلد سنترال كيتشن فحسب، وإنما على المنظمات الإنسانية التي تظهر في أسوأ المواقف حيث يُستخدم الغذاء سلاح حرب”.

وأرسلت “وورلد سنترال كيتشن” مارس الماضي، أول شحنة بحرية من المساعدات الإنسانية إلى غزة، كما أنها تُقدم مساعدات غذائية ووجبات جاهزة للمحتاجين في القطاع منذ أشهر.

وقالت الشهر الماضي إنها قدمت أكثر من 42 مليون وجبة في غزة على مدى 175 يوما.

وأضافت: “مطابخنا التي يزيد عددها عن 60 في جنوب غزة ووسطها تعد مئات الآلاف من الوجبات كل يوم مثل هذه المجدرة، وهي طبق من الأرز والعدس والبصل المكرمل”.

وتأسست منظمة “وورلد سنترال كيتشن” على يد الشيف أندريس، وركزت مهمتها على تقديم وجبات طازجة خلال الأزمات، بينما تعمل على بناء أنظمة غذائية مرنة مع حلول بقيادة محلية.

ومنذ بدء عملها في 2010، توصل المنظمة الغذاء للمجتمعات المتضررة من الكوارث الطبيعية واللاجئين على الحدود الأميركية، والعاملين في مجال الرعاية الصحية أثناء جائحة كورونا، وإلى الأشخاص في الصراعات في أوكرانيا وغزة.