أكد على المضي في تحرير كامل تراب البلاد..

المجلس الانتقالي الجنوبي يحمل الحكومة مسؤولية تدهور الخدمات

وكالة أنباء حضرموت

عقدت الهيئة السياسية المساعدة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأربعاء، اجتماعها الدوري للنصف الأول من شهر مايو 2024، برئاسة الدكتور ناصر الخُبجي.

ناقش الاجتماع عدداً من القضايا الهامة، أبرزها:

تدهور الخدمات الأساسية، خاصةً في العاصمة عدن: حمّلت الهيئة السياسية الحكومة مسؤولية تدهور الخدمات، خاصةً انقطاع التيار الكهربائي، وطالبت بإيجاد حلول عاجلة.
معاناة أبناء الجنوب: أكدت الهيئة وقوفها إلى جانب أبناء الجنوب في ظل معاناتهم، ودعت إلى حقهم في التعبير عن مطالبهم سلمياً.
دعوة المجتمع الدولي: طالبت الهيئة المجتمع الدولي بدعم الاستقرار في المناطق المحررة، وتوفير الخدمات الأساسية، وتحقيق السلام الشامل.
تفعيل الفريق التفاوضي: جددت الهيئة التأكيد على أهمية تفعيل الفريق التفاوضي المشترك لحل الأزمة اليمنية.
قضية الجنوب: أكدت الهيئة أن قضية الجنوب هي أساس الأزمة اليمنية، وأن حلها يتطلب نيل شعب الجنوب حريته وتقرير مصيره واستعادة دولته كاملة السيادة.
أبرز النقاط التي تم التأكيد عليها في الاجتماع:

المسؤولية عن تدهور الخدمات: تقع مسؤولية تدهور الخدمات على عاتق الحكومة، وعليها إيجاد حلول عاجلة.
حقوق أبناء الجنوب: يحق لأبناء الجنوب التعبير عن مطالبهم سلمياً، ويجب احترام هذا الحق.
دور المجتمع الدولي: يجب على المجتمع الدولي المساهمة في تحقيق الاستقرار وتوفير الخدمات الأساسية في اليمن.
الحل السياسي: حل الأزمة اليمنية يتطلب تفعيل الفريق التفاوضي وحل قضية الجنوب بشكل عادل.
ختاماً، أكدت الهيئة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي تمسكها بمبادئها الثابتة، ومضيها في تحرير الجنوب وتحقيق تطلعات أبناءه في الحرية والاستقلال وبناء دولة جنوبية مستقرة.