إضراب المخابز في عدن: وعي شعبي يرفض تأزيم الوضع المعيشي

وكالة انباء حضرموت

يأتي إضراب المخابز في العاصمة عدن، بعد زيادة أسعار المواد الأساسية لتصنيع الخبز والروتي، كإشارة قوية إلى حجم الوعي الشعبي بمخطط تجار الأزمات، وترجمة للرفض الشعبي لمخطط تأزيم الوضع المعيشي في الجنوب.

فقد عبر أهالي عدن عن غضبهم من الارتفاع المستمر في أسعار المواد الأساسية، خاصةً مع تردي الوضع الاقتصادي وعدم قدرتهم على تلبية احتياجاتهم الأساسية.

واعتبر الكثيرون أن إضراب المخابز هو بمثابة صرخة مدوية في وجه تجار الأزمات الذين يسعون إلى الإثراء على حساب معاناة الشعب.

ودعا أهالي عدن إلى محاسبة المتسببين في هذا الارتفاع، وطالبوا الجهات المعنية بالتدخل لضبط الأسعار ومنع استغلال المواطنين.

وأكدوا على أنهم لن يقبلوا بأي محاولات لتأزيم الوضع المعيشي، وأنهم سيظلون يقاومون كل من يسعى إلى إفقارهم وإذلالهم.