المهندسون اليمنيون في السعودية يناشدون الحكومة اليمنية لإيجاد حلول للصعوبات والمشاكل التي تواجههم

وكالة أنباء حضرموت

ناشد المئات من المهندسين اليمنيين المغتربين في المملكة العربية السعودية الحكومة اليمنية للتدخل لإيجاد حلول للصعوبات والمشاكل والمعوقات التي تواجههم في المملكة العربية السعودية، حيث أن هناك صعوبات ومعوقات كثيرة تواجه المهندسين القدامى والمهندسين القادمين حديثاً إلى المملكة، ومن أهمها:

1. التأخر في التصديق على شهادات المهندسين اليمنيين في وزارة التعليم العالي السعودية، والذي يعود سببه إلى التأخر في الردود من الجانب اليمني.
2. عدم وجود تنسيق بين الملحقية الثقافية اليمنية والشركات السعودية المتخصصة في تقديم طلبات تصديق الشهادات الخارجية إلى الوزارة، حيث أنه عند الدخول على مواقع الشركات لا نجد دولة اليمن ضمن قائمة أسماء الدول مما يعيق المهندسين من التقديم لتصديق الشهادات إلكترونياً.
3. عدم السماح لمعظم المهندسين اليمنيين بالعمل في المرافق والشركات الحكومية وشبه الحكومية في المملكة العربية السعودية.

هذا، وطالب المهندسون اليمنيون من يهمه الأمر في الحكومة اليمنية بالتحرك العاجل لإيجاد حلول لهذه المشاكل والمعوقات التي تواجه المهندسين اليمنيين في المملكة العربية السعودية. وأيضاً طالبوا الحكومة اليمنية بالضغط على الجامعات اليمنية لتوجيهها بسرعة الرد على الطلبات التي تأتي من الجهات الخارجية للتحقق من صحة الشهادات وبيانات المهندسين.
“كما ناشد المهندسون من بيده القرار في المملكة العربية السعودية بالتعاون معهم لإيجاد معالجات وحلول لهذا الأمر.”